الولايات المتحدة تقدم مساعدات إضافية للأردن للاستجابة لفيروس كورونا المستجدّ “كوفيد-19”

عمّان (الخميس 23 نيسان) – ستقدّم حكومة الولايات المتحدة الأمريكية 8,000,000 دولار أمريكي للتخفيف من انتشار وباء “كوفيد-19” في الأردن. وتشمل هذه الأموال 6.5 مليون دولار أمريكي كمساعدات إنسانية من مكتب السكان واللاجئين والهجرة التابع لوزارة الخارجية لدعم جهود الاستجابة لداء “كوفيد-19″ لمساعدة اللاجئين في الأردن. وهذا يشمل المساعدة الصحية، وتوفير الكهرباء لساعات إضافية في المخيمات لدعم التعليم عن بُعد، والمساعدة النقدية قصيرة الأجل للاجئين خارج المخيمات لتلبية الاحتياجات الأساسية مثل المأوى والمياه والمرافق العامة، كما سيدعم التمويل أولئك الذين فقدوا مصدر رزقهم بسبب عمليات الإغلاق الوقائية المرتبطة بـ”كوفيد-19”. وبالإضافة لما سبق، سيشمل التمويل 1.5 مليون دولار أمريكي كمساعدات صحية من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، والذي سيدعم تعزيز المختبرات لإجراء فحوصات “كوفيد-19” على نطاق واسع وبناء القدرات لتحسين بروتوكول وأنظمة إدارة الحالات. كذلك تقود الولايات المتحدة جهود تنسيق دعم المانحين المقدّم للحكومة الأردنية، مما يضمن إعطاء الأولوية للمساعدات الحيوية الحرجة في الوقت الحالي ومع تنامي هذا الخطر.

وبهذه المناسبة، قالت القائم بأعمال السفارة الأمريكية السيدة كارين ساساهارا: “الأردن صديق مقرَّب وحليف لا يقدَّر بثمن. ونحن نعمل معاً للوقاية من الأمراض المعدية وعلاجها من مصدرها وتقليل تأثيرها العالمي، إذ تعد الشراكة بين الولايات المتحدة والأردن حاسمة للاستجابة السريعة والفعالة للتهديدات الناشئة، بما في ذلك التفشي الحالي لوباء “كوفيد-19″. ونحيّي في هذا الإطار قيادة الملك وجهود الحكومة الأردنية.”

تعدّ الولايات المتحدة منذ عقود أكبر مزود في العالم للمعونات الثنائية في مجال الصحة العامة، حيث قدّم دافعو الضرائب الأمريكيون بكرم أكثر من 100 مليار دولار أمريكي لدعم الصحة على مستوى العالم منذ عام 2009. وقد ساهمت هذه الأموال في إنقاذ الأرواح، وحماية الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض، وبناء المؤسسات الصحية، وتعزيز استقرار المجتمعات والأمم. كذلك استثمرت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID من ضمن هذا الرقم أكثر من 1.1 مليار دولار أمريكي منذ عام 2009 للوقاية من التهديدات الصحية المتوطنة والناشئة واكتشافها والتصدي لها، بما في ذلك الأمراض الشبيهة بـ”كوفيد-19″. ويشمل الدعم المقدّم تحسين جودة الرعاية في أكثر من 140 مرفقاً صحياً مما يتيح الوصول إلى 70 بالمائة من السكان، وتوسعة مستشفى الأميرة رحمة لطبّ الأطفال لزيادة طاقته الاستيعابية بنسبة 35 في المائة، إضافةً إلى قسم الطوارئ الذي سيتم الانتهاء من تحديثه قريباً في مستشفى البشير في عمّان، وهو أكبر مستشفى حكومي في الأردن ويخدم 50,000 مريض شهرياً. وقد تجاوز إجمالي هذه الاستثمارات الأمريكية في السنوات العشرين الماضية وحدها 18.9 مليار دولار أمريكي، بما في ذلك أكثر من 1.8 مليار دولار أمريكي في قطاع الصحة الأردني، مما ساهم في إعداد الأردن، حكومةً وشعباً، بشكل أفضل للاستجابة لجائحة “كوفيد-19”.

تقود حكومة الولايات المتحدة جهود الاستجابة الإنسانية والصحية في العالم لجائحة “كوفيد-19” حتى أثناء محاربة الفيروس على أرضها. وفي إطار هذه الاستجابة الشاملة والسخية من الشعب الأمريكي، خصصت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID اليوم حوالي 508 مليون دولار أمريكي للمساعدات الصحية والإنسانية والاقتصادية الطارئة علاوةً على التمويل الذي نقدمه بالفعل للمنظمات متعددة الأطراف وغير الحكومية التي تساعد المجتمعات حول العالم على التعامل مع هذا الوباء. وسيدعم هذا التمويل الأنشطة الحاسمة للسيطرة على انتشار هذا المرض، مثل الحملات الإعلامية السريعة للصحة العامة، والمياه والصرف الصحي، والوقاية من العدوى ومكافحتها في مرافق الرعاية الصحية.

للحصول على المزيد من المعلومات حول مرض “كوفيد-19” من المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، يرجى زيارة: ncov/index.html-https://www.cdc.gov/coronavirus/2019

للحصول على المزيد من المعلومات حول مرض “كوفيد-19” من السفارة الأمريكية في الأردن، يرجى زيارة: information/-19-https://jo.usembassy.gov/covid

للمزيد من المعلومات حول استجابة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID لمرض “كوفيد-19″، يرجى زيارة: 19-covid-https://www.usaid.gov/coronavirus

###